أخبار الهاردوير

كينغستون تكنولوجي تشحن 13.3 مليون وحدة من أقراص التخزين ذات الحالة الصلبة في النصف الأول لعام 2019

شركة ’تريند فوكس‘ المتخصصة في أبحاث السوق تكشف عن العدد الهائل من الوحدات التي تم شحنها

أعلنت ’كينغستون ديجيتال أوروبا‘ المحدودة، الشركة المتخصصة بالذواكر الفلاشية والتابعة لشركة ’كينغستون تكنولوجي‘، وهي إحدى الشركات العالمية الرائدة في تصنيع منتجات الذواكر الإلكترونية والحلول التقنية، مؤخراً عن شحن أكثر من 13.3 مليون وحدة من أقراص التخزين ذات الحالة الصلبة (SSD) خلال النصف الأول من عام 2019. وتستند هذه الأرقام إلى بيانات جمعتها شركة ’تريند فوكس‘ المتخصصة في أبحاث السوق. وتضع هذه الكمية الهائلة شركة ’كينغستون‘ في المرتبة الثالثة كأكبر مزود لأقراص SSD في العالم، بعد ’سامسونج‘ و’ويسترن ديجيتال‘، ما يُبرز قوة الشركة ومكانتها في السوق كواحدة من أشهر مصنعي أقراص SSD من الطرف الثالث في العالم. وتستأثر ’كينغستون‘ بنسبة ضخمة تبلغ 11.3% من إجمالي أقراص SSD التي تم شحنها عالمياً خلال النصف الأول من العام.

وفي هذا الصدد، قال دون جانيت، نائب رئيس شركة ’تريند فوكس‘: “تُظهر أبحاث شركتنا استمرار نمو إجمالي شحنات أقراص SSD بمختلف فئاتها هذا العام. كما تُشير بياناتنا إلى استئثار الأقراص المعدّة للعملاء الفرديين بالغالبية العظمى من الوحدات المشحونة، في حين شهدت أعداد هذه الوسائط المزودة بخاصيتي الذاكرة غير المتطايرة (NVMe) ومنفذ الملحقات الإضافية السريع (PCIe) قدراً من النمو في ظل تنامي الطلب على البيئات الضخمة. وتميّز النصف الأول من عام 2019 بزيادة الشحنات من تقنيّة ’ناند‘(NAND) وهبوط الأسعار لأدنى مستوياتها، ما أسهم بالتالي إلى تحفيز الطلب على أقراص SSD”.

ومن جانبه، قال توني هولينجزبي، مدير أعمال أقراص التخزين ذات الحالة الصلبة (SSD) في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: “تؤكد النتائج التي توصلت إليها ’تريند فوكس‘ حجم وأهمية شركة ’كينغستون‘ في القطاع كمزود مستقل لهذا النوع من وسائط التخزين. ولطالما كانت ’كينغستون‘ لأكثر من ثلاثة عقود، مصنعاً موثوقاً ومعتمداً لحلول الذواكر عالية الأداء. وعلى امتداد العقد الماضي، اتجه العملاء من مختلف المستويات لاعتماد أقراص SSD التي تنتجها ’كينغستون‘، إذ تجدون منتجات علامتنا في كل مكان، بدءاً من المستهلكين الراغبين بتسريع أنظمتهم من خلال الترقية إلى هذا النوع من الأقراص وصولاً إلى أضخم مراكز البيانات الداعمة للحوسبة السحابية في العالم. لا يُمكن تحقيق كل هذا دون جهد جماعي يبذله الفريق بأكمله، ونود شكر شركائنا والبائعين والمستهلكين ومشاركة نجاحنا معهم”.

وبحسب ’تريند فوكس‘، تتمتع ’كينغستون‘ بمكانة لا تضاهى في قطاع الأقراص المخصصة للعملاء الفرديين من قياس 2.5 بوصة، علماً أنّها تتفوق على كافة المصنعين الآخرين بحصة سوقية ضخمة تبلغ 27.3%. وفي 21 أكتوبر الجاري، تعتزم الشركة طرح الجيل الجديد من أقراص SSD المخصصة للعملاء الفرديين من طراز KC600 SATA وقياس 2.5 بوصة. وينضم هذا المنتج إلى الشحنات الحالية من طرازات UV500 SATA، وKC2000، وA2000 المزودة بخاصيتي الذاكرة غير المتطايرة (NVMe) ومنفذ الملحقات الإضافية السريع (PCIe)، لتشكل بذلك باقة من حلول التخزين عالية الأداء والمتوافقة بالكامل مع حلول الإدارة الأمنية من معيار TCG Opal 2.0. ويُمكن لأقراص SSD 256 بت والقائمة على الأجهزة والمتوافقة مع معيار التشفير المتقدم (AES) أن تكون جزءاً من استراتيجية أمنية لدى العملاء من أفراد ومؤسسات في جميع أنحاء العالم، لا سيّما في الأماكن التي باتت تشهد مستويات متزايدة من الهجمات الإلكترونية وحوادث اختراق البيانات.

وبالإضافة إلى قطاع العملاء الفرديين، تتحول ’كينغستون‘ بخطى متسارعة إلى قوة لا يُستهان بها في سوق أقراص SSD المؤسسية. وفي وقت لاحق خلال العام الجاري، ستعزز ’كينغستون‘ محفظة منتجاتها بإضافة أقراص SSD المزودة بخاصية الذاكرة غير المتطايرة (NVMe) من طراز DC1000M المتوافقة مع معيار U.2 للواجهات الحاسوبية والمخصصة لمراكز البيانات ومحطات العمل التي تتطلب قدراً أعلى من الإنتاجية لعمليات إدخال/ إخراج البيانات، بالإضافة إلى ضمان أداء مميز ومستقر لقراءة وكتابة البيانات في الثانية الواحدة. وسينضم محرك الأقراص هذا إلى عائلة مراكز البيانات من أقراص SSD المؤسسية والتي تركز على بيئات الخوادم ذات كثافة القراءة العالية وأعباء العمل المختلطة على حد سواء للمؤسسات التي تتطلب قدراً موثوقاً من جودة الخدمة والاتساق في الأداء.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع kingston.com.