مراجعة المبرد المائى Deepccol Castle 240 RGB صاحب التصميم الجمالى

بعد غياب قصير عن مبردات المعالجات نعود اليكم مع مراجعة المبرد المائى Deepccol Castle 240 RGB الذى يقدم كفاءة تبريد عالية بسبب وجود بلوك من النحاس اسفل المضخة بحجم كبير و مراوح بعدد لفات اسرع و متوافق مع كل المنصات الحالية من Intel و AMD بم فى ذلك مقبس TR4 و بالاضافة الى الاداء يمتلك ايضا تصميم جمالى اكثر من رائع من خلال مراوح مضيئة بالوان الضيف RGB و بلوك بشكل جديد اسطوانى مرتفع و تعلوه قطعة من الزجاج مضيئة ايضا بالوان متغيرة RGB و متوافق مع تطبيقات الاضاءة لاغلب الشكرات المصنعة للوحات الرئيسية بالاضافة الى انه يمكن توصيله بمزود الطاقة مباشرة لمن لا يمتلك لوحة رئيسية لا تدعم انظمة الاضاءة RGB و التحكم ايضا فى الاضاءة من خلال المتحكم المرفق مع المبرد.

تأسست Deepcool في عام 1996 في بكين ، ومنذ ذلك الحين ركزت فقط على إنتاج صناديق الحاسب و مكونات التبريد. رأينا مؤخرًا بعض التصميمات الغريبة التي تخرج من مصنعها ، ويحظى كثير منهم بإشادة كبيرة من الأسواق و قد قدمنا من قبل مراجعة لاحد أشهر هذه المبردات و هو DeepCool Captain 240EX RGB . واليوم نحن ننظر إلى أحدث وأروع مبرد للمعالجات بنظام الاضاءة RGB ، وهي متاحة مع أي المبرد 240MM أو 280MM في الوقت الحاضر. لقد تم تزويدنا بالإصدار 240 مم للاختبار.

المواصفات التقنية

التغليف و المحتويات

رغم ان المبرد Deepccol Castle 240 RGB وصل الينا من مكان بعيد و تنقل بين عدة بلاد و تعرض للعديد من الصدمات الى التغليف القوى قام بحمايته ة حماية المكونات الداخلية دون ان تتأثر بأى صدمات رغم ان التغليف نفسه تعرض لها لكن لا يبدو عليه ذلك نظرا لجودة الخامات المصنع منها و ياتى باللون الاسود و تظهر عليه صورة كبيرة للبلوك بألوان RGB و شعار العلامة التجارية Gamer Storm فى المنتصف

التغليف من الخلف يحمل مدون عليه المواصفات الفنية و التوافق مع مقابس اللوحات الرئيسية .

عند فتح الصندوق ، سوف تندهش عندما تجد أن كل شيء معروض بشكل جيد ، والأهم من ذلك ، منظم جيدًا. كل شيء يحتوي على مسافة متباعدة بشكل جيد داخل الكرتون ، وجميع المكونات الرئيسية تكون ملفوفة بشكل فردي في حاويات بلاستيكية. هذا أمر عادي إلى حد ما ، لكنني أشعر أن Gamer Storm بذلت القليل من الجهد الإضافي لجعل الأشياء جميلة ومنظمة قدر الإمكان.

طبقا للملحقات الافتراضية مع مبرد مائى AIO نجد مسامير التثبيت و كتيب التعليمات و دليل التثبيت و راكة خلفية و هنا يتم زيادة تلك الملحقات بكابلات توصيل الاضاءة RGB من مزود الطاقة او من اللوحة الرئيسية مباشرة

8 مسمار ربط المراوح فى الردياتير
8 مسمار ربط الردياتير فى الكيسة
4  مسمار تثبيت الراكة الخلفية فى اللوحة من الامام
4 مسمار تثبيت ذراع تثبيت البلوك
4 صامولة بمسمار لتثبيت مقبس LGA 2066 و LGA 2011
4 صامولة تثبيت البلوك فى الراكة الخلفية
4 صامولة تثبيت
2 ذراع تثبيت لسوكيت AMD
2 ذراع تثبيت لسوكيت Intel
2 مروحة 120 مم
1 راكة خلفية
1 مشترك مراوح
1 مشترك RGB
1 حزام بلاستيك
1 ملصق سمك 3 مم
1 وصلة تطويل كابل
1 مشترك مراوح
1 مبرد مائى جاهز مسبقا للعمل
1 دليل المستخدم

تصميم الردياتير هو الشائع بين كل المبردات المائية المغلقة AIO يأتى بطول 275 مم و عرضه 120 مم و سمك 27 مم

نظرة على المبرد Deepccol Castle 240 RGB

مثل كل المبردات المنتشرة فى السوق فيعتمد تصميم الردياتير على زعانف من الالومنيوم بواقع 20 شريحة فى البوصة تقوم بتبريد السائل المار بين انابيب رقيقة من النحاس

و هنا صورة اقرب لتوزيع زعانف الالومنيوم و اتصالها بقنوات نقل السائل لكى يتم تبريده و نقله للبلوك مرة اخرى

بالمقارنة مع العديد من المبردات المائية المغلقة في السوق ، فإن مضخة Castle 240 تكون بالتأكيد هى الأكبر ، ولكن بسبب أشياء مثل المضخات المغلقة و ايضا حركة السائل ، يجب زيادة الارتفاع ، و ايضا مع ضمان التوافق مع ThreadRipper من AMD أيضا تتطلب قاعدة نحاسية كبيرة لتغطية المبردات الضخمة. و الجميل فى التصميم هو اعلى المضخة فأختلف عن النماذج المعتادة من المبردات المائية و تم وضع قطعة زجاجية و اسفلها نظام الاضاءة المتغير RGB و ان لم تفعل هذه الاضاءة فتجد فتجد البلوك يبدو كالمرأه.

و قد صممت DeepCool المبرد Castle 240 ليتوافق مع كل المعالجات الحديثة بم فى ذلك مقبس TR4 و الذى تقوم الشركات الاخرى بانتاج مبرددات مخصصة له نظرا لكبر حجمه لكن فى هظا التصميم تم الاهتمام بأن يكون حجم قاعدة البلوك كبير لكى تشمل دعم معالجات ThreadRipper من AMD .

انابيب نقل السائل بين الردياتير و المضخة سميكة و مغلفة بالنايلون الذى يقوم بدوره بتقليل تأثير الحرارة الخارجية على الانابيب و قد لاحظت ان الانابيب قوية و ليست مرنة و مثبتة بشكل جيد حتى لا يحدث اى تسريب للسائل و نلاحظ وجود منفذ بجوار الانابيب فهو مخصص لأعادة تعبئة السائل لكن Deepcool اغلقت تلك الميزة فى المبرد و يفقد الضمان فى حالة فتح ذلك المنفذ

تم تصميم مراوح RGB 120mm من البلاستيك شبه الشفاف ، مع تركيب مصابيح اضاءة RGB LED في المحور المركزي للمروحة. سنرى مدى فعاليتها لاحقًا. و هى مراوح ذات التحكم الألى PWM و توفر اضاءة قابلة للعنونة على ريشة المروحة نفسها لتعطى تأثيرات جميلة و تتلون بألوان الطيف.

المراوح تنتج صوت ضجيج منخفض يعود ذلك الى نظام مضاد للاهتزاز مثبت على اركان المراوح و و تصميم فتحات ضيقة تجعل الاحتكاك أقل و الاهتزاز اقل عند العمل بأقصى سرعة دوران.

منصة الاختبار

فى البداية تثبيت المرد سهل جدا فيمكن لأى شخص محترف او مبتدىء ان يقوم بتثبيت المبرد بنفسه عن طريق اتباع الخطوات الموضحة فى كتيب التعليمات

منصة الاختبار

اللوحة الرئيسية Aorus Z370 Ultra Gaming

معالج Core I7 8700K

قرص التشغيل ADATA XPG SX 8000 256 GB NVMe

مزود طاقة 850 واط

شرائح ذاكرة ADATA XPG Spectrix D80

كيسة Corsair 760T

ليست المرة الاولى التى اختبر فيها مبردات سواء مائية او هوائية سوف اضع المبرد Deepccol Castle 240 RGB فى مقارنة مع تلك المبردات التى تم اعادة اختبارها على نفس المنصة و فى نفس الظروف لكى تكون النتائج حقيقة و مقارنة دقيقة مع المعالج المستخدم و قد تمت الاختبارات على التردد الافتراضى و ايضا مع رفع تردد التشغيل الى 4.8 GHz و تم استخدام اكثر من برنامج لقياس درجات الحرارة لمدة ساعة فى الضغط و تم اخذ متوسط لدرجات الحرارة على كل برنامج وقد تمت تلك الاختبارات فى درجة حرارة 24 درجة للغرفى فى وجود جهاز تكييف فدرجة حرارة 24 هى الدرجة الافضل لعمل الاجهزة بشكل عام 

.

نتائج الاختبارات

تم استخدام برنامج Core Temp لحفظ درجات الحرارة مع كل تطبيق من تطبيقات اختبار الحرارة و مع الالعاب تم استخدام برنامج Fraps الذى يقوم بتسجيل درجات الحرارة اثناء اللعب و حفظها فى ملف منفصل و حساب المتوسطات و درجات الحرارة فى الخمول ثابتة فى كل التطبيقات على الترددات الافتراضية و ايضا ستكون نفس الحرارة لكل التطبيقات مع عملية رفع ترددات المعالج 

و فى الاسفل ستجد درجات الحرارة مع برنامج Intel XTU الذى انتجته Intel ليكون اداة اختبار استقرار المعالجات و ايضا مراقبة درجات الحرارة و مع الضغط لمدة ساعة تم حساب متوسطات درجات الحرارة خلال تلك الساعة و درجات الحرارة فى الخمول هى على سطح المكتب دون استخدام اى من موارد المعالج .

و هنا درجات الحرارة لكن مع كسر سرعة المعالج الى تردد 4.8 GHz و الضغط ايضا لمدة ساعة

تطبيق AIDA 64 احد اشهر التطبيقات و اقدمها فى مراقبة اداء النظام و اختبار اداء القطع بشكل دقيق و يقوم البرنامج باختبار استقرار المعالج و وحدة FPU و ايضا متحكم شرائح الذاكرة داخل المعالج و لكن فضلت ان اقوم بأختبار درجات حرارة المعالج منفصلة لان باقى الوحدات لن تكون فى حالة ضغط كامل فى اى حال من الاحوال

ايضا نفس الاختبارات السابقة لكن مع كسر سرعة المعالج الى 4.8 GHz

برنامج wPrime عبارة عن اداة تقوم بعمل بنشمارك على المعالج و اختبار استقرار اداؤه من خلال عمليات حسابية تستنفذ طاقة المعالج كاملة و تعتبر عملية ضغط كاملة على المعالج 

و الاختار هنا ايضا تم مع كسر سرعة المعالج الى تردد 4.8 GHz 

اما الالعاب فقد تم تجربة عدة العاب مثل BF1 و Rise Of Tomb Rider لمدة ساعة مع حساب متوسط درجات الحرارة فى خلال تلك الساعة مع العلم ان الالعاب لا تقوم بالضغط على المعالج بشكل كامل و يعتمد الامر على البطاقة الرسومية و لكن كلما قلت البطاقة الرسومية زاد استهلاك المعالج و العكس 

اختبارات الالعاب ايضا تمت مع كسر سرعة المعالج الى تردد 4.8 نتيجة عملية كسر السرعة التى ادت لزيادة الاداء 

لم اقم بأختبار مستوى الضجيج لاننى لا املك الاجهزة المخصصة لتلك الاختبارات حتى الان لكن من خلال التجربة السمعية فهو الاقل من حيث مستوى الضجيج من بين العديد من المبردات التى قمت بتجربتها خلال الفترة الاخيرة و لم اشعر بان له صوت مزعج حتى و ان كانت المراوح تعمل بأقصى سرعة رغم وجود صندوق الجهاز أعلى المكتب و بالقرب منى كثيرا.

المؤثرات 

نظام الاضاءة RGB الخاص بالمبرد Castle 240 RGB مبهر جدا سواء الموجود على البلوك او التى تتزين به المراوح خاصة و انهم قابلين للعنونة اى تواصل الالوان ببعضها دون ان تنفصل و كانها تعطى شكل الوان الطيف 

ان كنت تمتلك لوحة رئيسية من اللوحات التى تدعم انظمة الاضاءة RGB و يوجد بها رؤوس توصيل ملحقات بناظم الاضاءة RGB فيمكنك توصيل المبرد Castle 240 RGB بها و التحكم فى الوان الاضاءة من خلال التطبيق المرفق مع اللوحة و الذى يتيح لك تخصيص الوان لكل نقطة اضاءة و ان لم تمتلك واحدة من تلك اللوحات فالمبرد مرفق معه وخدة التحكم التى تجعل له نفس تأثير الاضاءة المدعم من اللوحات الرئيسية 

و هنا مجموعة صور توضح شكل الاضاءة  RGB

اذا كنت تفضل الالوان الثابتة فلديك الحرية فى اختيار اللون المناسب لك

 اما اذا كنت تفضل الالوان المتغيرة فالمراوح و البلوك لديهم ميزة عنونة الالوان و تغييرها باستمرار و بشكل رائع و يمكنك ان ترى ذلك من خلال مجموعة الصور هذه

 

التقييم

عندما يتعلق الامر بمبرد مائى مثل Castle 240 RGB فهناك الكثير من الاشياء سوف تعجبك بكل تأكيد فجودة تصميم المبرد جيدة جدا و انا اتحدث عن التصميم و ليس المكونات حتى الان فكل ما ابهرنى هو التصميم بالفعل و من الواضح ان DeepCool عملت جيداُ لانتاج هذا المبرد و قد تم تحدبث نوعية خراطيم نقل الساقل قهى تبدو اكثر سمكا من الموديل السابق Captain و يعتبر المبرد من اسهل المبردات المائية التى رأيتها فى تثبيته فلم يستغرق دقائق اما عن الشكل الجمالى فهو يعتبر افضل استغلا لنظام الاضاءة RGB حتى الان لطالما قبلنا به ان يكون موجود فى اجهزة الحاسب لدينا و يمتلك المبرد ميزة الهدوء التام عند العمل تحت الضغط و فى اقصى سرعة دوران للمراوح و مرفق مع المبرد كابلين لتزامن نظام الاضاءة مع اللوحات الرئيسية لمن يمتلك لوحة رئيسية تحتوى على رؤوس الاضاءة RGB و ايضا كابل توصيل من مزود الطاقة مباشرة لمن لا يمتلك تلك اللوحات و يتميز بحجم كبير للبلوك المصنوع من النحاس و الخراطيم المتعامدة عليه لتعطى قدرة اكبر لتدفق الماء داخل البلوك و حجم البلوك كما قلت هو مميز ليتوافق مع معالجات ThreadRipper من AMD و التى تعتبر اضافة جيدة بدلا من شراء مبرد منفصل لهذا المعالج لكى يقدم اداء جيد

الحديث عن الاداء يبدأ الان فأداء المبرد مقارنة بسعره يعتبر اكثر من جيد فهو يقدم اداء مقارب للمبرد الشهير H110 GT و يتفوق على المبر السابق من نفس الشركة Captain 240 RGB و عند رفع ترددات التشغيل يتحسن اداء المبرد بشكل ملحوظ خصوصا فى الضغط على المعالجات فهو يعتبر اختيار جيد جدا للجيل الثامن من معالجات Intel و ربما الجيل القادم ايضا و مع معالجات Ryzen اعتقد انه سيقدم اداء متميز و سوف اقوم بتجربته قريبا مع معالجات Ryzen و اقوم بتحديث النتائج فى هذه المراجعة 

مبرد بسعر 110 دولار به العديد من المميزات التى لن تتوافر فى مبردات اخرى من نفس السعر لذلك ارشحه ان يكون اختيار المستخدمين الذين يبحثون عن التميز فى الشكل الجمالى مع الاداء الجيد مع جودة مكونات عالية و سهولة التثبيت